مقدمه في علم الفلك


ان الدراسات والارصاد الفلكية ليست جديدة علينا بل كان البابليون اول من اهتم بعلم الفلك . وربما كانت الدوافع للاهتمام بعلم الفلك ناتجةً عن قيامهم بعبادة الأجرام السماوية وقد توصلوا الى نتائج جديرة بالاهتمام والذكر, اول من استعملو علم المثلثات والهندسة للحسابات الفلكية وكذلك طبقوا في علم الفلك نظامهم السداسي في الحساب وجعلوا محيط الدائرة 360 درجة وكذلك قسموا السنة الى 360 يوما واليوم الى 24 ساعة والساعة الى 60 دقيقة والدقيقة الى 60 ثانية, ثم جعلوا أيام الاسبوع 7 ايام وعُدَّ اول يوم يبدأ به الشهر هو أول يوم من ايام الاسبوع ولهذا كان الشهر عندهم يعادل اربعة اسابيع .
لقد ابدع البابليون في رصد الكواكب والنجوم وكذلك تنبأوا بظاهرتي الكسوف والخسوف مكتشفين دورة الساروس (Saros )  وغير ذلك من الاكتشافات الفلكيه التي تدل على دقة ارصادهم بالرغم من عدم توفر اجهزة الارصاد الدقيقة التي لم تتطور الا بعد ما يقارب الثلاثة الاف سنة. 
ان اقدم الوثائق البابليه التي عثر عليها ترجع الى القرن السادس عشر قبل الميلاد والتي تم فيها تعيين مواقع كل من الشمس والقمر والكواكب السيارة . 
اما الكلدانيون, فقد أبدعوا بعلم الفلك بعد ما ورثوا حضارة العراق , واقاموا دولتهم في بابل سنة 625 ق.م , فربطوا ايام الاسبوع بالشمس والقمر والكواكب السيارة.

لقرائة المقال كاملاً اضغط هنا


القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الدورات وآخر العروض تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا


مدرب معتمد